فيسمغازين بالعربي : سوريا الى اين ؟؟؟

تونس  –  فيسمغازين بالعربي 

مقال رأي و تحليل 

سؤال حير العالم  تكاد تكون أعقد حرب في تاريخ المعاصر نعم بمتى معنى حجم هذه الحرب فمنذ سنة 2011 سوريا تعاني تبكي تغرد جراح عميقة لكن للأسف الان في مطلق معنى الحرب و السؤال الذي اصبح تمني ….سوريا الى أين ؟؟..

حرية , ديمقراطية , قمع , ارهاب , سنة , شيعة , داعش , جبهة النصرة , جبهة تحرير الشام , جيش الحر , النظام , بشار ……… كل هذه الكلمات خليط من لعبة ضخمة اتضحت ملامحها مؤخرا …

لتعريف التاريخي سوريا هي بلد يعتبر معقل للخلافاء المسلمين في تاريخ من الدولة الأموية للدولة العباسية الى ان ناتي الى التاريخ المعاصر فتاريخ شاهد على حصن هذا البلد الرائع بمكاسبه التاريخية و الاجتماعية و خصوصا الفنية فلا ننسء ان مؤسسة الدولة العثمانية العضظمى التي حكمت 7 بحار العالم كان مؤسسها من حلب و دفنى في حلب الى ان دخل الجيش التركي بصفته المنتهك للأراضي السورية و نقل رثات مؤسس عثمان الأول بعد اندلاع الحرب في كل مكان في سوريا الأطماع لم تكن في شهية تركية فقط فأتضح من بعد ان دول العظمى كلها جائعة لاكل اجمل ما أنجبت سوريا من تاريخ .

الحكاية كلها و بملخصها ثأر سابق بين الأتحاد السوفياتي و الولايات المتحدة الأمريكية لم يريدوا الصراع مباشر على ارضيهم بالأختاروا ملعب محايد هو سوريا للعب فيه و اشباع رغباتهم في انتقام من بعضهم علما ان اختيار هذه الأرض لم يأتي عبث او صدفة فالأمريكيين جروا روسيا الى هذه الحرب متصويرة انه سيجرى فيها كما جرى معها في افغنستان في ثمانينينات حيث انهزم الاتحاد السوفياتي على يدي الجهاديين الوهابيين المدعوميين من السعودية و الولايات المتحدة الأمريكية .

اختيار ارض سوريا لم يأتي عبث فسوريا و نظام الأب بشار  “حافظ الأسد” قد خاض كل حروب خارج سوريا بالأخص لبنان و خرج في جلهم منتصرا لسوريا و بتالي سوريا عصية على اسرائيل و التي هي ضراع الأمريكي في قلب الشرق الاوسط .

الحرب الأن على اشدها و لقد اتضحت الملامح و بقوة بعد فشل الخطة الامركية في دعم جمعات الجهاد المسلح الأرهابي على اساس تقود في الحرب بمنظور نتائج الثمانينات في افغانستان و بتالي اصبح لا خيار للامريكة وهو خوض الحرب بنفسها و هذا الذي صار  الأن اصبحت المواجهو روسيا امريكية خالصة .